Associated News Agency
الثلاثاء 11 كانون الأول 2018

حقيبة الإتحاد

1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 |

قرار دولي بتحويل لبنان إلى "محجر وبائي"

محمد سلام، الأربعاء 5 كانون الأول 2018

حرب إسرائيل على أنفاق حزب إيران من الجانب الفلسطيني، لا اللبناني، هي ترجمة لقرار إتخذته القوى العظمى بتحويل لبنان إلى محجر وبائي (كارانتينا) أو (وادي المجذومين) حيث يتم تجميع المصابين بوباء الإرهاب الإيراني، عزلهم، كي يموتوا كلهم، إلا إذا قرر بعض "الأصحاء" منهم الإنتفاض على الوباء، عندها تساعده القوى العظمى على إنقاذ "غير المصابين".

هذا هو المشهد بواقعيته الأليمة، التي قد لا تسر البعض أو الكثر، ولكنها الحقيقة العارية للإستفادة من الوقت الضائع بإنتظار أن يكرم القدر لبنان بمن يشفي المجذومين من وبائهم أو ينزل بهم العقاب كما على أهل سدوم، وفق الروايتين الإنجيلية والقرآنية.

القرار ينص على تجميع "إرهابيي إيران" في لبنان، وعزلهم "مؤقتا في "كل لبنان مع كل اللبنانيين" بإنتظار تبلور خيار لبناني للتعامل مع "وجع العزل" على مختلف الأصعدة، فإذا قرر لبنان "وضع حد لهم" ساعدته الدول العظمى على ذلك، وإذا لم يقرر لبنان وضع حد لهم فآخر الدواء "الكي" أي النار.

إسرائيل، بموجب الخطة، تعمل على أرض فلسطين المحتلة، وبالتالي فإنها بمنظمور القانون الدولي، وحتى بمنظور القانون اللبناني، لا تعتدي على لبنان، بل تقفل مخارج أنفاق حفرت من لبنان –ولا ينفي لبنان وجودها-بما يتناقض مع جميع قرارات مجلس الأمن الدولي، من القرار 1559 الصادر في العام 2004 إلى القرار 1701 الصادر في العام 2006.

الجزء "غير المرئي" –وليس غير الموجود- من الخطة لا يتعلق بالخط الأزق مع إسرائيل، بل بالحدود اللبنانية-السورية لجهة طرح السؤال الجوهري: من سيتولى إقفال أنفاق قواعد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة بزعامة أحمد جبريل التي تربط لبنان بسوريا "تحت الأرض" في وقت يعمل وزير خارجية لبنان جبران باسيل على ترتيب إتفاقات مزعومة لفتح طريق بري "على سطح الأرض" من العراق إلى لبنان مروراً بسوريا، ما يضرب مفاعيل قرار العزل من الجنوب؟؟؟

من سيقفل قواعد أحمد جبريل في البقاع والناعمة جنوبي بيروت المتخذ قرار بشأنها في طاولة الحوار الأولى برئاسة الرئيس نبيه بري وحضور حسن نصر الله شخصياً؟؟؟؟

هل يكلّف الجيش اللبناني بالمهمة علماً بأن الأنفاق هي "تحت الأرض" وليست على سطحها تحت نظر مراصد الحدود التي قدمتها بريطانيا وطائرات مكافحة الإرهاب التي قدمتها أميركا؟؟؟

بعض الدوائر اللبنانية "البزنسية العقل" وهي تضم أهل الأعمال من كل الطوائف والأحزاب تحدثك عن بحث "إستراتيجية دفاعية" عبر طاولة حوار جديدة بمشاركة حزب إيران المسلّح.

السؤال هو: هل ينتج هذا التوجه الساذج صيغة يقبل حزب إيران بموجبها قلع أظافره، أم نكون كذلك الطفل الذي يشاهد الهلال في عتمة الليل ويطالب أمه بإحضار "حز البطيخ" له من السماء" كي يقضم منه ما "يروي لعابه" وينثر اللبنانيين على الأرض "كبذر البطيخ"؟؟؟؟

ألا يدار البلد على طريقة "الكدش" من حز البطيخ "وتفّ اللبنانيين كبذر البطيخ"؟؟؟؟



(كلام سلامf)