Associated News Agency
الثلاثاء 11 كانون الأول 2018

اقلامنا

حوار إفتراضي بين رفيق الحريري وعلي عبد الله صالح

محمد سلام (من الآخر)، الثلاثاء 5 كانون الأول 2017

*رفيق لعلي: الله يسامحك يا علي، ما تعلّمت من تجربتي، عارضت من شاركتهم وبقيت بينهم ... فقتلوك؟

*علي لرفيق: أنت حاولت معارضتهم بسلاسة، فقتلوك. أنا إرتأيت أن أعارضهم بشراسة، ربما أتمكن منهم.

*رفيق لعلي: شو سلاسة وشو شراسة، الغلطة من الأول، مش من الآخر. الغلطة إننا شاركناهم أساساً.

*علي لرفيق: هلّق نحنا خلصت قصتنا. بالي مشغول على إبني أحمد، شو لازم يعمل برأيك يا رفيق؟؟؟؟

*رفيق لعلي: ما يرجع على صنعاء إلا بعد ما يطلعوا منها الحوثيين.

*علي لرفيق: طيب ليش إبنك سعد رجع على بيروت والجماعة يللي شاركوا بقتلك وقتلي ما زالوا في بيروت؟؟؟؟

*رفيق لعلي: الحكي ماشي والشغل ماشي وأستودع الله هذا البلد الحبيب لبنان.

*علي لرفيق: المعادلة تغيرت يا رفيق. صارت: الحكي ماشي والقتل ماشي. هل لاحظت أن المتهمين بقتلك ينفون التهمة والذين قتلوني يفاخرون بقتلي ويعتبرونه عظمة، ولا ينتظرون أن يتهمهم أحد بقتلي.

*رفيق لعلي: أستودع الله بلدي وأهلي ...  والمحكمة الناظرة في قتلي. إدعي معي يا علي، إدعي معي ...

(من الآخر) الحكي ماشي والقتل ماشي ... كل من شارك عدوه، قتله عدوه. الغلطة من الأول ومكمّلة للآخر. متى الآخر؟؟؟



(كلام سلام f)