Associated News Agency
الثلاثاء 11 كانون الأول 2018

اقلامنا

"بيروت أركيلتي" و "بيروت مقبرتي" بإدارة شركة الديليفيري!

محمد سلام، الإثنين 23 تشرين الأول 2017

تمترس "الشايبان" على كرسيين صغيرين متواجهين عند طرفي "جبهة طاولة زهر" إستراحت على كرسي ثالث تحت شجرة البلدية مقابل الدكان. تحلقت حولهما مجموعة "عواطلية" أدمنت متابعة "الدوري اليومي" الذي يخترق خواء الحياة السياسية في أوقات الجفاف الفكري بين صلاة وصلاة ... ومواسم الإنتخابات.

ما أن رقص الزهر في الميدان وتوزعت الأحجار على المحاور حتى وصل الديليفري اللوجستي، فأنزل من صندوق آليته الدراجة "أركيلتان" تمت موضعتها إلي يسار كل من المتقاتيلن، وزودت كل أركيلة بمبسمها و ... نارة يا وليييييييييييييد (مش وليد. ولد بالبيروتي) وبدأ دخان المعركة يتصاعد في الأجواء، والعواطلية بين معلق ومشجع وهاتف وشاتم "أخت" الذخيرة على قاعدة "زهرك عاطل يا معلّم".

الدكان وحده كان خاوياً. الناس تتحرك على رصيف البلدية، لا أحد يدخل الدكان، وصاحبه الأصلع يملأ فراغه بمعركة الطاولة مستعينا بمدفع الأركيلة.

قال الشايب الأصلع "لمنافسه" الملتحي: "بدنا نسترزق، ونشغّل هل دكان بموسم الإنتخابات. كم صورة ويافطة وبريق قهوة وطاولة وصف كراسي. وإذا بيبحبحوا الدفع منحطلهن مسجلة وهبرلور (يعني مكبّر صوت" ومنذيع أغاني حماسية منعمل قرشين نضاف أحسن من هل قعده ببلاش."

نفث الشايب الملتحي دخان "مدفعه" وقال لخصمة الأصلع "بدك تفتح مكتب إنتخابي، ليش حضرتك وحضرتي مين؟؟؟ ما بقى في مفاتيح إنتخابية يا حبيبي."

سأل الأصلع: طيب شو بدنا نعمل تا نفتح مكتيييب (يعني مكتب)؟"

أجاب الملتحي، الذي يبدو أنه أكثر إلماماً بعصر الحداثة: "يا بدك تكون مختار، يا بدو يكون عندك جمعية، ولازم بالحالتين تكون على هيدي (هيدا) وأخرج هاتفه الذكي من جيبه، لمس بأصبعة شاشة الهاتف فظهرت صورة لصفحة فيس بوك. وأضاف "كلن بلا هيدي ما بيعملو شي. بتحط صور وبتكتب حكي وبتذيع أفلام صات (صوت) وصورة ... وما بتكلّف شي."

الأصلع: "عظيم. منعمل متلهي (يعني مثلها)." قالها وهو "يرمي رشقاً من "رشاش الزهر" على أرض الجبهة.

وعاد الدوري اليومي إلى إنتظامه: رشق زهر، قرقعة تموضع أحجار، تعليقات تأييد وشجب و ... إخت الذخيرة (الزهر) فاسدة ... ألخ.

ثم سأل الملتحي منافسه الأصلع: "شو بدنا نسميهي (نسميها)؟؟؟؟"

رد الأصلع مستفسراً: "مين هييييييييي يللي بدنا نسميهي؟؟؟"

أوضح الشايب "هيدي يللي على هيديىىىىىىىىىىىىى" ولوح بهاتفه قاصداً صفحة الفايس بوك.

"شو هيي بنتا (بنتي) تا سميهي،" رد الأصلع بإستهزاء.

"لأ. هيا إميك وباب رزقك وبلا إسم ما بتمشيىىىىىىىىىىى،" رد الشايب بكبرياء العالم بالأمور "ومغط "كلماته للتشديد على صوابية رأيه.

صفن الأصلع وتمتم "بنسميها. إلنا ألله." "بس شو بدنا نسميهي"؟؟؟

جاء الرد الإنقاذي من جمهور الدوري: "سمّوها بيروت أركيلتي، هيدا إسم ما حدا أخدوا، في كتير أسماء بيروتية بس ما في بيروت أركيلتي. هيدا بيشد العصب وبيجمع الكل،" قال أحد المتتبعين المستند إلى جذع الشجرة التي تظلل ميدان الجبهة.

نظر إليه الشايب الأصلع بفراسة الخبير وخاطبه قائلاً: "وإذا علقوا جناح المعسسسيل وجناح العجمي ما بيكسروا المحل والكراسى والهبرلور والمسجلة متل ما صار بالمدينا (المدينة الرياضية) ويللي قبضناهن مندفعهن أعطال وتصليحات. البلي يسترك شو هبيلة".

وساد الصمت. وتم تعليق الدوري مؤقتاً. إستفاق الحشد على حقيقة بيروتية "موجعة": حتى الأركيلة ما بتجمع، وبتعمل "مشكيل" (مشكل) بين جمهور العجمي وجمهور المعسل "وبتتعطل أشغال العالم، بما فيهم شركة الديليفيري".

 

 

أخرج الأصلع "مبسم الأركيلة" من بين شفتيه الغليظتين، وهز "النربيش" محذراً: كل شي إلا شركة الديليفيري، هيدال (هيدول) حاكمين البليد (البلد) بالصرماية، ويللي بدق بشغلهن بيحسبوا ألله ما خلقو. فتشوا على غير إسم. بدنا نشتغل."

**بيروت مقبرتي**

وإتفق الحشد بعد مداولات "مسهبة" على إسم موحد: "بيروت مقبرتي" وأوضح المتنافس الملتحي مغزى الإسم وأبعاده الثقافية والإجتماعية والإقتصادية الجامعة: "كل العالم بدها قبر. والقبر ببيروت صار بسنيد (يعني سند ملكية) متل البات (البيت) وبيكلف أهل الفقيد أكتر من الورته، إذا ترك ورته. هيك منأمن حشد موحد وجامع بتلتف حوله كل العالم، وبيصير في عنا وفقاق وإستقرار وكمان إزدهار على قاعدة الوسطية لأن المقبرة منها متطرفة وكل العالم ما بيستغنوا عنها، يعني بيصير عندنى هدف موحّد... ومنقبض على الراس."

وهتف الحشد "تحيا بيروت مقبرتي، تحيا بيروت مقبرتي، تحيا بيروت مقبرتي."

معظم "الزرازير" الذين يتعاطون في الشأن الإنتخابي البيروتي حالياً، مهما تعددت أو تمجّدت أسماؤهم، تديرهم "شركة الديليفيري الواحدة الموحدة" ليسوقوا البيارته الأشراف إلى "بيروت قبري" بعد المرور بمحطة تأهيل "بيروت أركيلتي".

وصدق من قال: "إن الزرازير لما قام قائمها    توهمت أنها صارت شواهينا"

زمن الشواهين يبدأ بعد إنتهاء موسم صيد الزرازير ....



(صفحة كلام سلام F)