Associated News Agency
السبت 21 تشرين الأول 2017

حقيبة الإتحاد

1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 |

نفاوض الأسد والخامنئي أم نفاوض إسرائيل والعالم؟؟؟!!!!

محمد سلام، الخميس 9 آذار 2017

السؤال مطروح جدياً وجدلياً في الغرف المقفلة على مستوى العالم. "ولا يهدف" طرحنا له فوق الطاولة إلى تقديم إجابات عنه أو إنتقاء خيارات منه، "بل يهدف" إلى دفع آلية مقاربة الأزمة إلى العلن للمرة الأولى لأن مقاربات النخب من سلطات وأحزاب وقوى سياسية ما إنتجت إلا نكبة في العام 1948، ونكسة في العام 1967 و... نكسات وصولاً إلى "النكبة الكبرى" أي إحتلال إيران لأربع دول عربية.

المقصود هو نقل النقاش إلى فضاء الشعوب الرحب بحيث تتحرر القرارات من أسر الغرف المقفلة وتكون الشعوب عالمة بواقع حالها ومسؤولة عن خياراتها ومستقبلها.

لن نقدم إجابات تتعلق بأي من الخيارين، كما أكدنا في مقدمة موضوعنا، بل سنطرح تساؤلات كي نترك للمواطن المعني أن يستنتج هو، لا غيره، خلاصاته، ويقدم هو، لا غيره، أجوبته ... إذا كان يجرؤ.

-1- ماذا يحقق التفاوض مع الأسد والخامنئي؟؟؟؟؟

(أ) يحافظ على كل المآسي المتوارثة في كل الدول المعنية منذ سقوط فلسطين سنة 1948.

(ب)يكشف كذب ودجل وسقوط تنظيرات كل القوميين، من عروبيين وسوريين قوميين إجتماعيين، لأنها تدخل إيران شريكاً مشاركاً في قرار وسيادة "الأمة العربية الواحدة" ويسقط نظرية أنطون سعادة الزعيم المؤسس للفكر السوري القومي الإجتماعي، وخصوصاً لجهة ما يعرف بسوراقيا، أي سوريا الطبيعية والعراق حتى حدود الموصل وكركوك، بحيث لا يختلط العرق السوري السامي بالعرق الكردى الآري، فكيف إذا صار الفارسي الآري شريكاً في السيادة على أرض سام، بل ولياً لها؟؟؟

(ج)يكشف دجل بعض "الدكاكين" الإسلامية حيال مسألة الجهاد لتحرير فلسطين والمسجد الأقصى، بحيث سيتوجب على السنة إعادة تحرير أولى القلبتين وثالث الحرمين إذا سقط تحت الإحتلال الفارسي الشيعي. وليس سراً أن حلم الشباب المسلم السني كان الصلاة في المسجد الأقصى وراء الملك فيصل بن عبد العزيز رحمه الله وطيب ثراه، لا وراء الخامنئي أو غيره ممن هم مثله. 

(د) نشرعن حكم العلوي على سوريا ذات الغالبية السنيّة ونفتح الطريق أمام إيران للوصول "شرعاً" إلى ساحل المتوسط ومشاركة كل الدول العربية المطلة على المتوسط ثرواتها الطبيعية.

(ه) نخسر "إستقلالاتنا" الوطنية، وحدودنا المعترف بها دولياً ونخسر حياتنا كما نعرفها لصالح "التشيع الفقيهي" الذي سيخترق البيوت والمدارس والجامعات.

(و) يستوطن إيرانيون الأراضي والأعمال العربية حيثما يممنا وجهنا.

(ز) نخسر القضية الفلسطينية ولا نستعيد فلسطين.

-2- ماذا يحقق التفاوض مع إسرائيل والعالم؟؟؟؟

(أ)لن "تتحرر" فلسطين ولن يرفع الخامنئي أو من مثله أو يتبعه أذانه من المسجد الأقصى.

(ب)لن نصلي وراء أبو لؤلؤة المجوسي كما لا نصلي وراء حاخام يهودي.

(ج)يستطيع العرب إذا رغبوا وعزموا (فقط إذا رغبوا وعزموا) العمل على تحرير لبنان وسوريا والعراق واليمن من الإحتلال الإيراني قبل أن تكمل إيران توسعها وإحتلالها لأراضي الدول ال 22 التي تتكون منها "جامعة الدول العربية" إضافة إلى دول الطوق السني الأفريقي والآسيوي الذي يحيط بالعرب.

)سيتم توطين "اللاجئين" الفلسطينيين في الدول العربية "الراغبة" في كفاءاتهم ومهاراتهم ولن يتم توطين مستوطنين إيرانيين على أرض العرب.

(ه)سيتم إنقاذ ثروات المتوسط على قاعدة الشراكة الأوروبية-المتوسطية من الدخيل الإيراني الذي يمنع إستخراجها وستستفيد منها غزة كونها على شاطئ المتوسط وهي جزء من أي فلسطين غير مدمّرة وإن لم تكن محررة.

(و)لن يحج اليهود إلى الكعبة، ولن يحج الخامنئي أو العلوي أيضاً إلى الكعبة.

-3- وكيف نحرر فلسطين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

-س- مازح شاب مسناً فلسطينياً من جيل نكبة 1948 فسأله: يا حاج، إذا حررت فلسطين تسمح لي أسبي يهودية؟؟؟؟؟

-ج- أجابه المسن الذي علكه دهر القضية: "حررها يابا وتعال إسبيني أنا ومرتي وبناتي..."

-4- وماذا يحصل إذا فاوضت إسرائيل-إيران؟؟؟؟؟؟

-5- من يبقى حياً يتطوع في قوافل السبي   



(لبنان360)